والدة أسير مدني صحراوي تضرب إنذاريا عن الطعام

أعلنت السيدة حبيبة مولود محمد عزمها الشروع في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة ابتداء من يوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2022 تضامنا مع إبنها الأسير المدني الصحراوي خطري فراجي دادة المتواجد بالسجن بمدينة أسفي – المغرب الذي يعيش ظروف إعتقالية قاسية و صعبة.

وتعود دوافع السيدة حبيبة مولود محمد ـ حسب ما أفادت رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية ـ في خوض الإضراب الانذاري عن الطعام إلى المعاملة العنصرية و الانتقامية التي تعرض لها إبنها خطري فراجي دادة بالسجن المحلي أيت ملول و سجن أسفي عقب تقدمها بعديد الشكاوى إلى الجهات المعنية قصد تقريب إبنها من مدينة السمارة المحتلة.

و حسب المصدر ذاته ، كانت السيدة حبيبة مولود محمد قد راسلت المندوبية العامة لإدارة السجون المغربية قصد تحسين الظروف الإعتقالية للأسير المدني الصحراوي خطري فراجي دادة بالسجن المحلي أيت ملول قبل ان يتم ترحيله صوب سجن اسفي أين جرى ايداعه زنزانة انفرادية الكاشو و حرمان هذا الأخير من الملابس والأغطية ،فضلا عن السماح له بالإتصال الهاتفي مرة واحدة كل 21 يوم. وعليه تحمل السيدة حبيبة مولود محمد المندوبية العامة لإدارة السجون المغربية المسؤولية الكاملة اتجاه مصير ابنها و ما قد يترتب عن الإجراءات الانتقامية و العنصرية المتعمدة في حق إبنها من اضرار و تبعات من شأنها المس من السلامة النفسية و الجسدية للأسير المدني الصحراوي خطري فراجي دادة

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: