الإحتلال المغربي يستهدف الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أكديم إزيك

أقدمت إدارة السجن المركزي القنيطرة شمال الرباط العاصمة المغربية بتاريخ الإثنين 19 سبتمبر 2022 وبتعليمات من المدير عبد الإله حافة على إصدار تعليمات متعلقة بحرمان الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أكديم إزيك من التواصل عبر الهاتف باللهجة الحسانية الصحراوية.

وحسب المعلومات التي تحصلت عليها رابطة حماية السجناء الصحراويين من مصادر عائلية والتي أكدت ان مدير السجن المركزي القنيطرة عبد الإله حافة وبمعية موظفين تابعين للسجن قد داهموا زنازين الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك لأخبارهم بالإجراءات التضييقية المطبقة عليهم بشكل خاص.

وتتمثل الإجراءات التي أعلن عنها مدير السجن المركزي القنيطرة في:

· منع دخول الزي الصحراوي الدراعة

· التحدث بالدارجة المغربية خلال إجراء المكالمات الهاتفية، اقتناء الشاي المتوفر في البقالة داخل السجن.

· منع دخول الشاي الصحراوي.

وقد فسر الأسرى المدنيون الصحراويون ضمن مجموعة أكديم إزيك بالسجن المركزي القنيطرة التغيرات التي طرأت على الإدارة السجنية بحملة الاستهداف المتعمدة ضدهم واستمرارا في الانتقام منهم تزامنا و تحقيق الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب لانتصارات دبلوماسية وعسكرية منذ خرق دولة الاحتلال المغربي وقف اطلاق النار و استئناف الكفاح المسلح من طرف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب 13 نوفمبر 2020.

رابطة حماية السجناء

الصحراويين بالسجون المغربية

الثلاثاء 20 سبتمبر 2022

العيون المحتلة / الصحراء الغربية

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: