المغاربة في الشارع مجددا رفضا لتأمر النظام المغربي على حقوق الشعب الفلسطيني

خرج المغاربة مجددا، الجمعة، إلى الشارع في مظاهرة تنديد ورفض لتطبيع النظام مع الكيان الصهيوني.

وحشدت منظمات غير حكومية مغربية ومناهضين للتطبيع مناضليها في مظاهرة جديدة للتنديد بتطبيع النظام المغربي مع الكيان الصهيوني أمام مقر البرلمان بالرباط.

وقالت وكالات الأنباء أن المتظاهرين رفعوا شعارات تستنكر التقارب بين نظام المخزن و الكيان الصهيوني، وانتقدوا بشدة رئيس ديبلوماسية المخزن, محملين إياه مسؤولية التقارب مع الكيان الصهيوني.

وقال أمين عبد الحميد مناضل بالجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع والأمين العام السابق للجمعية المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان : “نحن الآن أمام البرلمان للتنديد بالتصرفات البشعة للمسؤول عن مكتب الاتصال للكيان الصهيوني بالمغرب”, مضيفا أن “كرامة المغرب ليست للبيع والتطبيع يجب أن يتوقف”.

وجرى التجمع قبالة مبنى البرلمان بوسط العاصمة المغربية, تحت أنظار الشرطة, ليتم في ختام المظاهرة حرق علم الكيان الصهيوني

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: