الندوة الدولية الطلابية للتضامن مع الشعب الصحراوي تختتم أشغالها بالدعوة إلى التعجيل بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

أسدل الستار امس السبت على أشغال الندوة الدولية الطلابية للتضامن مع الشعب الصحراوي، بالدعوة إلى ضرورة التعجيل بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، وعبر المشاركون عن شكرهم لولاية العيون سلطات وجماهير على حسن الاستقبال وتوفير الظروف الملائمة لإنجاح هذا الحدث الدولي الطلابي التضامني.

الندوة التي ناقشت فشل الأمم المتحدة في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، عرفت مداخلة للسفير الصحراوي بجنوب إفريقيا والمكلف بإفريقيا عضو الأمانة الوطنية السيد محمد يسلم بيسط؛ تطرق فيها للتطورات الحالية للقضية الوطنية، مبرزا الدور الفعال الذي ينبغي أن تلعبه المنظمات الشبانية والطلابية في المرافعة والدفاع عن القضية الوطنية.

وأدان المشاركون في الندوة سلسلة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يتعرض لها الطلبة الصحراويون في الجامعات المغربية من طرف دولة الاحتلال المغربية والتي وصلت درجة الإبادة والتصفية الجسدية مثلما حدث مع العديد من شهداء الصف الطلابي على خلفية نضالهم السلمي المشروع.

وطالبت الندوة بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الطلبة الصحراويين المعتقلين في سجون دولة الاحتلال المغربية على غرار معتقلي الصف الطلابي رفاق الولي وجميع الطلبة الصحراويين.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: