أسير مدني صحراوي يعاني في سجون الإحتلال المغربي

توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين يوم بمعطيات مؤكدة من طرف عائلة الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي الخفاوني المتواجد بالسجن المركزي القنيطرة شمال الرباط العاصمة المغربية تفيد بحرمان هذا الأخير من الرعاية الطبية بشكل متعمد و ممنهج عقب إصابته بنزلة برد و حمى دامت لمدة 5 ايام لم يتلق على اثرها العلاج و الدواء اللازمين رغم مطالبة القائمين على المصحة السجنية بتقديم الإسعافات الأولية اللازمة.

وتضيف العائلة ان الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي الخفاوني تقدم بشكوى إلى المندوب العام لإدارة السجون المغربية تتضمن كل التفاصيل المتعلقة بسياسة الإهمال الطبي المتبعة في حقه، فضلا عن حيثيات التجاهل الكامل لحقه في الحماية من كافة المخاطر داخل السجن نتيجة تسلل ثعبان اسود اللون يصل طوله لمتر و نصف داخل زنازن الأسرى المدنين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك.

و نتيجة الوضع المقلق الذي يتواجد عليه الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي الخفاوني و باقي الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك بعد الحادثة المتمثلة في وجود ثعبان اسود داخل زنازن السجن دون ان تباشر ادارة السجن المركزي القنيطرة اية تدابير وقائية تفاديا لاية مخاطر غير محمودة العواقب، فإن هذا الأخير يحمل المندوبية العامة لإدارة السجون المغربية المسؤولية الكاملة تجاه التقصير المتعمد الناتج عن عدم أهلية المؤسسات السجنية و احترامها للمعايير الدولية التي تنص على توفير الحماية اللازمة للنزلاء.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: