وقفة تضامنية مع الشعب الصحراوي أمام سفارة المغرب في برازيليا

بالتزامن مع تاريخ العاشر ماي ، تاريخ تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب ، نظمت الجمعية البرازيلية للتضامن مع الشعب الصحراوي ، وقفة تضامنية مع الشعب الصحراوي أمام السفارة المغربية في العاصمة البرازيلية.

وقد حضر هذا الحدث مجموعة كبيرة من المتضامنين مع القضية الصحراوية ، الذين طالبوا بإنهاء احتلال الصحراء الغربية ، وكذلك إنهاء نهب الثروات الطبيعية للأراضي الصحراوية ووضع حد لإنتهاك سلطات الإحتلال المغربية لكل الاعراف و المواثيق الدولية .

وقالت رئيسة الجمعية ماريا خوسيه مانينها: “نريد أن تنتهي الحرب وأن يتمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير، ولهذا فإن الضغط الدولي ضروري لمواكبة مقاومة الشعب الصحراوي،إننا ندين هذا الوضع ، حتى يطلع الرأي العام البرازيلي على حقيقة هذا الشعب الشقيق و كيف يعيش كل يوم ، ويكافح من أجل حريته ، لمدة 49 عامًا “.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: