فرار عدائين مغاربة بسلوفاكيا بعد مشاركتهم في بطولة العالم للعدو الريفي

 أقدمت ستة عناصر (5 عدائين قاصرين وعداءة) من المنتخب المغربي المدرسي للعدو الريفي على الفرار من مقر اقامتهم بسلوفاكيا, بعد مشاركتها خلال الفترة الممتدة من 22 إلى 27 أبريل في بطولة العالم للاختصاص, حسب ما أفادت به وسائل اعلام محلية اليوم السبت.

و حسب مصدر من وزارة التعليم المغربية, فلا يستبعد أن يكون لحادث الاختفاء علاقة بالهجرة غير الشرعية, مشيرا إلى أن العناصر الفارة شوهدت وهي تغادر فندق الإقامة في حوالي الساعة الرابعة صباحا, قبل أن تتوجه إلى محطة القطار, وهو ما يؤكد -حسبه- “تخطيطها المسبق من أجل الفرار بمساعدة من طرف مقيم في سلوفاكيا”.

و خلفت عملية الاختفاء حالة من “الصدمة” في صفوف الوفد المغربي, يضيف المصدر, مسجلا احتمال تلقيهم المساعدة من قبل أشخاص في البلد و استعدادهم القبلي لذلك, خاصة أنهم لا يحملون معهم جوازات السفر.

و أوضح المسؤول الوزاري أن ما حدث يمثل “إخفاقا جماعيا”.

يذكر أن أحداثا شبيهة بهذه الواقعة سبق أن أثارت ضجة في المملكة, إذ أقدم عدد من الرياضيين المغاربة على الهروب في بلدان أوروبية في سياق حضورهم مسابقات رياضية دولية.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: