الاحتلال المغربي يستهدف الطلبة الصحراويين بتهم واهية

أقدم افراد من شرطة واجهزة الاستخبارات للاحتلال المغربي بتاريخ 25 أبريل 2022 على إختطاف و إعتقال طالبين صحراويين بالحرم الجامعي ابن زهر بمدينة أگادير المغربية و يتعلق الأمر بكل من محمد العيشي و حسنة اللود، وذلك على خلفية نشاطهما الطلابي و السياسي المطالب بالحرية للطلبة و الأسرى المدنيين الصحراويين والمؤيد لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

وحسب ما أفادت به رابطة حماية السجناء الصحراويين، فقد مثل كل من الطالب محمد العيشي و حسنة اللود بتاريخ 28 أبريل 2022، أمام انظار ما يسمى قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية أگادير – المغرب، أين تقرر متابعتهما في حالة إعتقال و تحديد أولى جلسات المحاكمة الجائرة بتاريخ 5 ماي المقبل، بعد أن كان مقرر إجراؤها يوم الجمعة 29 أبريل 2022.

و من غير المستبعد ان تلجأ دولة الاحتلال المغربية الى تلفيق تهم واهية ولا أساس لها من الصحة من أجل شرعنة عمليه الاختطاف والاعتقال وتوجيه تهم ذات طابع جنائي في حق كل من الطالبين الصحراويين محمد العيشي و حسنة اللود لإصدار أحكام غير شرعية و انتقامية في حقهما و التي جرى التحضير لها مسبقا.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: