الأسير المدني و الصحفي الصحراوي يحظيه خليهن الصابي يتعرض للاعتداء اللفظي و التضييق من طرف موظفي السجن المحلي بالسمارة المحتلة.

أفادت زوجة الأسير المدني و الصحفي الصحراوي يحظيه خليهن الصابي مدير شبكة الكركرات الإعلامية بتاريخ الأربعاء 13 أبريل 2022 لرابطة حماية السجناء الصحراويين تعرض زوجها للتضييق و للاعتداء اللفظي من طرف موظفي السجن المحلي بالسمارة المحتلة لمدة ثلاثة أيام متتالية.و حسب آخر مكالمة هاتفية تلقتها زوجة الأسير المدني و الصحفي الصحراوي يحظيه خليهن الصابي بتاريخ الأربعاء 13 أبريل 2022 أين أخبرها بما اقدم عليه موظفي السجن المحلي السمارة من تضييق و معاملة قاسية لمدة ثلاثة أيام أين تعمدوا منع هذا الأخير من مغادرة الزنزانة و ما رافق ذاك من إعتداءات لفظية عن طريق السب و الشتم.وتضيف في إفادتها أن المدعوان فيصل و حبيب الموظفان بالسجن المحلي السمارة قد تعمدا أيضا محاسرة زوجها خلال إجراء المكالمة الهاتفية لأسباب عنصرية و انتقامية تهدف إلى المس من السلامة النفسية ليحظيه خليهن الصابي و ممارسة كل أشكال سوء المعاملة القاسية و المهينة في حق هذا الأخير. و جدير بالذكر أن الأسير المدني و الإعلامي الصحراوي مدير شبكة الگرگرات الإعلامية يحظيه خليهن عبد العزيز الصابي ، كان قد تعرض للإعتقال التعسفي بتاريخ 27 ماي 2021 من داخل مقر عمله بشركة خاصة تعمل بمدينة المرسى و التي تبعد بحوالي 25 كيلومتر غرب مدينة العيون / الصحراء الغربية المحتلة ، وقد أصدر القضاء المغربي في حق يحظيه خليهن الصابي حكما جائرا و قاسيا تصل مدته للسجن 24 شهرا مع النفاذ و غرامة مالية تقدر ب 10000 درهم مغربي على خلفية نشاطه الإعلامي و نضاله السياسي و الحقوقي دفاعا عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: