التهاب الأسعاريخرج المواطن المغربي للشارع

احتج مئات المواطنين في عدة مدن مغربية، الأحد، رفضا لارتفاع الأسعار، الذي تشهده الأسواق المحلية خلال الشهور الأخيرة.

وشهدت عدة مدن منها أغادير (وسط) والدار البيضاء ومكناس (شمال) واسفي (غرب) تجمع المئات، أمام مقرات نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل” ، في وقفات احتجاجية رافضة لموجة الغلاء التي تعرفها البلاد.

وبحسب مقاطع فيديو تم نشرها بمنصات التواصل الاجتماعي، دعا المحتجون  إلى رفع أجور العمال والتراجع عن رفع أسعار المواد الأساسية والمحروقات، ورفع المحتجون لافتات كتب عليها “لا لغلاء الأسعار”، و “أجور هزيلة وأسعار حارقة”.

وبحسب النقابات المغربية، فإن “أسعار عدد من المواد الاستهلاكية بالمغرب سجلت زيادات حادة في الآونة الأخيرة، ما ينعكس على جيوب المواطنين، خاصة الفئات الهشة منهم، التي تضررت من تداعيات جائحة كورونا”.

طالع أيضا: الفقر والفجوة الاجتماعية في المغرب

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: