إحتراما للشرعية الدولية ، شركة “كونتيننتال” الألمانية تنسحب من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

 إنسجاما مع نصوص وقرارات الشرعية الدولية ، أعلنت شركة “كونتيننتال” الألمانية الإنسحاب من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، وإنهاء العقد المبرم بين شركة “كونتي تك” التابعة لها وما يسمى المكتب الشريف للفوسفاط التابعة للإحتلال المغربي، المتورط في الاستغلال غير القانوني لإحتياطيات الفوسفات في منجم بوكراع في الأراضي المحتلة، وفق ما جاء في رد من قبل الشركة على رسالة إستفسار بعث بها المرصد الدولي لمراقبة الموارد الصحراوية.

وأشاد المرصد في بيان له ، بقرار الشركة ، و قالت سارة إيكمانز عضو المرصد “أن المغرب لا يحق له تشغيل منجم الفوسفات في الأراضي المحتلة، لأن تلك الموارد تخص الشعب الصحراوي المضطهد” وأشار البيان إلى أن شركة “كونتيننتال” هي الشركة الثانية في غضون أشهر قليلة تعلن إنهاء خدماتها لعمليات في الصحراء الغربية، حيث أعلنت قبلها في أكتوبر 2020، شركة معدات التعدين السويدية “إبيروك” أنها لن تزود منجم فوسفات بوكراع المثير للجدل في الصحراء الغربية المحتلة بمعدات الحفر، كما توقف عشرات من عملاء الشركة المغربية للفوسفاط عن شراء معادن النزاع بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان والقانون الدولي.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: