كيف يُذل نظام المخزن الأحزاب المغربية ؟

يجمع المختصون في الشؤون المغربية أن إستراتيجية نظام المخزن  قامت منذ استقلال المغرب على إضعاف الأحزاب السياسية والنقابات العمالية، والقضاء على الحركات الاجتماعية في مهدها. وقد استعمل النظام المخزني  عدة آليات في تنفيذ هذه الإستراتيجية، فعمد إلى تقسيم الأحزاب والنقابات، وزرع الانشقاقات داخل صفوفها، وشراء ولاءات زعمائها وقمع العناصر، التي لا تستجيب للإغراء ولا تقبل التنازل عن مبادئها. وبالمقابل خلق كيانات حزبية ونقابية موالية له لخلط الأوراق وحتى لا يٌترك الفراغ للطبيعة تفعل فيه ما تشاء.فكل الاحزاب المغربية هي صنيعة القصر يوظفها متى شاء و يقصيها متى أراد.

الإعلامي الصحراوي الدكتور محمد سالم بشرايا يشرح  في إطلالته الجديدة من برنامجه الصوتي «بالحسانية» كيف يذل نظام المخزن هذه الأحزاب السياسية و كيف عكست مهزلة « الإنتخابات» حقيقة الواقع السياسي بالمغرب و كيف يتم التخلي عن الأجزاب التي أستغلت لأغراض عديدة تخدم مصلحة نظام المخزن….