ممارسات الإحتلال المغربي بالأرض المحتلة :جرائم تتجاوز إنتهاكات حقوق الإنسان

حذر منسق اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان في أوروبا، الحسان علي اميليد، من وقوع كارثة إنسانية بالأرض المحتلة من الصحراء الغربية في حال تمادي السلطات المغربية في سلوكها العدواني ضد الأبرياء المدنيين العزل واصفا وضعية حقوق الإنسان في المدن المحتلة من الصحراء الغربيةبـ«الكارثية وتنذر بمأساة حقيقية”. وكشف الحقوقي الصحراوي في تصريح لوسائل الإعلام الدولية  عن تسجيل انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان مع محاصرة 80 منزلا من قبل قوات القمع المغربية، مشدّدا على أن ما يقوم به الاحتلال المغربي هي “جرائم أكثر منها انتهاكات لحقوق الانسان”وأن كل المناطق المحتلة من الصحراء الغربية تشهد جرائم قتل خارج القانون. وقدم مثالا عن ذلك “حال الشاب محمد سالم عياد لفقير الملقب بالفهيمي والذي نفت السلطات المغربية تواجده لديها”. ولكنه أضاف لقد “اكتشفنا هذا الأسبوع أنه قتل من قبل قوات الاحتلال ووضع في ثلاجة لا تعمل بمستشفى العيون المحتلة بما أدى إلى تخمر الجسد لإخفاء آثار التعذيب والأدلة الطبية التي تورطها”

شارك الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: