إشادة وطنية بخصال ومناقب الراحل المناضل أمبارك الداودي

أجمع الشعب الصحراوي بجميع مستوياته و جهاته الرسمية والشعبية على الخصال الحميدة للراحل المناضل أمبارك الداودي الذي وهب حياته فداء لوطنه بتضحيات  كانت دائما منهاج حياته .وأعتبرت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان في بيان لها  وفاة الفقيد خسارة كبيرة لطينة بارزة من المناضلين الثابتين على مواقفهم النضالية والمدافعين بشراسة عن حق الشعب الصحراوي في الحرية والكرامة.

و أشادت  وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات  بخصال الفقيد الراحل المعتقل السياسي أمبارك الداودي ، الذي وافاه الأجل المحتوم يوم الخميس  الماضي متأثرا باصابته بفيروس كورونا.وذكرت الوزارة في بيان لها بخصال الراحل وأبرز المواقف والتضحيات التي حققها طيلة نضاله الحقوقي دفاعا عن كرامة وحرية شعبه.وأضاف البيان أن الراحل أمبارك الدادوي ظل من المناضلين الذي ظلوا متمسكين بالعهد والوفاء للقضية الوطنية، متمسكا بمبادئ ثورة 20 ماي الخالدة ومكرسا عمله ونشاطه لوحدة الشعب الصحراوي.«لقد ظل الراحل أمبارك الداودي فاتحا منزله لكل المناضلات والمناضلين تعزيزا لنصرة قضية الشعب الصحراوي وتثمينا لوعد تاريخي قطعه مع الشهداء، فلم يتردد يوما في المشاركة في المظاهرات المطالبة باستقلال الشعب الصحراوي في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية» يقول البيان.

تجدر الإشارة، إلى أن المعتقل السياسي الصحراوي أمبارك الداودي كان قد تعرض هو وعائلته لعمليات اعتقال انتقامية بسبب مواقفهم السياسية المناهضة للاحتلال المغربي. كما كرس المرحوم امبارك عمله ونشاطه الحقوقي رفقة العديد من رفاقه ومن افراد عائلته المناضلة للدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.