الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال :أساليب الإحتلال المغربي بالصحراء الغربية تجاوزت أشكال التنكيل الموصوفة لدى أقبح الدكتاتوريات

إعتبرت الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي أن ما تتعرض له عائلة أهل خيا «من أساليب قمعية لسلطات الإحتلال المغربي تلقي بظلال كثيفة من الشك على جدية المساعي الدولية في البحث عن وسائل لفرض احترام حقوق الإنسان برقعة جغرافية تتحول يوما بعد يوم الى مختبر لاساليب الافتراس والدوس على كرامة الآدميين» مؤكدة «ان هذه الأساليب  تجاوزت أشكال التنكيل الموصوفة لدى أعتى الدكتاتوريات» . وقد أصدرت الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي البيان التالي:
يتابع المكتب التنفيذي للهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي بقلق بالغ  خطورة  الوضع الإنساني  الذي تعيشه عضو الهيئة المناضلة سلطانة خيا  وعائلتها منذ اكثر من تسعة اشهر  ،جراء الحصار  المضروب  على منزلهم، و  الاعتداءات المتكررة  التي تمارسها قوات القمع المغربية في حقهم ، و اخرها مداهمة المنزل فجر  الاحد 22 اغسطس 2021 من طرف عصابات البوليس المتدثرة بالأقنعة حيث انهالوا  على كل من بداخله بالضرب والركل والرفس و التحرش الجنسي ناهيك عن  العبث بالمحتويات و سرقتها. و قد نتج عن هذا الهجوم الهمجي الغادر  اصابة  :
– المناضلة  سلطانة خيا ”
–  الواعرة خيا ” اصابة على مستوى العين اليسرى.
– اصابة   ابنها الطفل القاصر “وناتي حمدي  ”  على مستوى العين اليمنى و الرأس).
– أم المؤمنين خيا.
الاعتداء على المناضلة  فاطمة الحافظي بالضرب بالشارع العام.
  ويعتبر المكتب التنفيذي للهيئة   ان هذه الممارسات التي باتت تتكرر دون رادع يذكر ،تخلف آلاما نفسية وجسدية جاثمة على أفراد عائلة بأكملها ،وتلقي بظلال كثيفة من الشك على جدية المساعي الدولية في البحث عن وسائل لفرض احترام حقوق الإنسان برقعة جغرافية تتحول يوما بعد يوم الى مختبر لاساليب الافتراس والدوس على كرامة الآدميين .
فالوضع بالاراضي المحتلة من الصحراء الغربية يستصرخ العالم مجددا  بما تتعرض له عائلة اهل خيا من سوء معاملة و امتهان للكرامة بأساليب وضيعة تجاوزت أشكال التنكيل الموصوفة لدى أعتى الدكتاتوريات لاكثر من  تسعة اشهر .
ولا يساورنا شك في “الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي “ان كل الدلائل قائمة وبالواضح  على أن هذا العدوان المتكرر هو مساس صارخ   بالقيم والمبادئ والقوانين الإنسانية  ، وتحديا سافراً للاتفاقيات الدولية ، وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة ،بل وفي استمرار العدوان دون  رد مستحق من المنتظم الدولي، هو  اكبر درجات الاحتقار لكل تلك المواثيق واهانة للمنظمات والهيئات الحقوقية الدَولية المعترضة والمدينة لما تقوم به دولة الاحتلال المغربي بما فيها المقررة الاممية  الخاصة بحماية المدافعين عن حقوق الانسان .
ويدعو المكتب التنفيذي هيئة  الأمم المتحدة و اجهزتها المختصة في حقوق الانسان التابعة لها، والهيئات الدولية ذات العلاقة والاتحاد الافريقي  ، وبقية الاتحادات إلى اتخاذ موقف  حاسم بواجه ممارسات الاحتلال المغربي  بإجراءات كفيلة بوقف هذه الاعمال الانتقامية المشينة وحماية المناضلة سلطانة خيا وعائلتها من هذا البطش المتكرر للحيلولة دون وقوع كارثة انسانية.
عن المكتب التنفيذي للهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي.
حرر بالعيون المحتلة / الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية بتاريخ 22 اغسطس 2021