الجالية الصحراوية و الجبهة التضامنيةيصنعان الحدث اليوم بمدريد- صور

تصوير : الخليل محمد عبد العزيز

لم تتأخر يوما الجالية الصحراوية عن المحطات الحاسمة من كفاح شعبنا ،و لم تغب لحظة واحدة طيلة زمن المنافي و الهجرة عن كل نشاط يدعم حق شعبنا في الحرية والإستقلال . اليوم ومع شبكات التضامن الإسبانية و الأوروبية  تصنع الجالية الصحراوية  الحدث بمدريد بمناسبة تتويج  أنشطة المسيرة التضامنية التي بادر بها المجتمع المدني الإسباني منذ حوالي شهر ؛ «مسيرة من أجل حرية الشعب الصحراوي» . كللت اليوم  تلك الفعاليات بمظاهرة عارمة  جدد خلالها  أصدقاء الشعب الصحراوي  دعمهم و مساندتهم لحق شعبنا في الحرية و الاستقلال . محطة حجت لها جبهة التضامن من كل حدب و صوب و تنقلت لها الجالية الصحراوية من مختلف نقاط تواجدها ؛و كانت تلك التظاهرة الكبرى فرصة أخرى لتذكير  إسبانيا بمسؤولياتها التاريخية و الاخلاقية تجاه الشعب الصحراوي .

الصور التي التقطتها عدسة الأخ الخليل محمد عبد العزيز تختزل معاني الجدث :