رئيس برلمان مقاطعة “نافارا” يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره

دعا رئيس برلمان مقاطعة “نفارا” الاسبانية, أوناي أوهالدي, إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره والتمتع بكامل حقوقه, مطالبا حكومة بلاده بالاعتراف بالجمهورية الصحراوية.

جاء ذلك خلال استقبال أوهالدي بمقر الهيئة التشريعية, “رسل السلام” الصحراويين الذين قدموا للمقاطعة يوم الأربعاء الماضي.

وكان في استقبال الأطفال الصحراويون أيضا نواب برلمانيين و رئيسة الجمعية النافارية لأصدقاء الجمهورية الصحراوية وأعضاء من المجموعة البرلمانية للتضامن مع الشعب الصحراوي. وفي كلمته أكد رئيس برلمان المقاطعة, أن الزيارة الأخيرة التي قام بها الوفد البرلماني لمخيمات اللاجئين الصحراويين, أعطت دفعة للعلاقات الثنائية بين نافارا والجمهورية الصحراوية.

وذكرت (واص) أن اللقاء خضره, ممثل جبهة البوليساريو بالمقاطعة, حمدي منصور, ونائبه محمد الغيلاني, وعائلات برنامج عطل في سلام.

ممثل جبهة البوليساريو في نافارا, شكر سلطات المقاطعة على العمل على دعم الشعب الصحراوي والدفاع عن حقوقه وايضا العائلات الإسبانية على حفاوة الاستقبال والعناية المخصصة للأطفال الصحراويين.

من جهتها, شكرت رئيسة الجمعية النافارية للصداقة مع الجمهورية الصحراوية, سلطات المقاطعة على التعاون والتسهيلات من أجل إنجاح برنامج “عطل في سلام”.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: