خطري أدوه يقدم عرضا قيماعن التجربة الصحراوية الرائدة في مجال تعليم الفتيات و النساء الصحراويات في الندوة الأفريقية الأولى حول تعليم الفتيات والنساء

يشارك الاخ خطري أدوه، عضو الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو، وزير التعليم و التربية، في الندوة الأفريقية الأولى حول تعليم الفتيات والنساء الذي تنظمه المركز الدولي للاتحاد الأفريقي لتعليم الفتيات والنساء في أفريقيا، تحت شعار: “إعطاء الأولوية لتعليم الفتيات والنساء: استراتيجية لزيادة فرص الحصول على تعليم شامل ومدى الحياة وذو جودة وملائم في أفريقيا”، من 2 إلى 5 يوليو 2024، في مقر الاتحاد الأفريقي، أديس أبابا، إثيوبيا.

الندوة انطلقت امس الثلاثاء بحضور مكثف، حوالي 400 مندوب، بما في ذلك وزراء التعليم الافارقة و هيئات الاتحاد الإتحاد الافريقي و الشركاء الدوليين.

و شهدت الفترة الصباحية من اليوم الاول للندوة عقد الحوار الرفيع المستوى الثامن حول المساواة بين الجنسين في التعليم، تحت موضوع: “تعزيز سياسات التعليم المستجيبة للنوع الاجتماعي من خلال حملة #أفريقيا تعلمها والتزامات قمة تحول التعليم. “

و تم تقديم عروض ومناقشة حول مشروع تقرير حول وضع تعليم الفتيات في أفريقيا و تخطيط قطاع التعليم و متابعة قمة تحول التعليم، بالإضافة الى حلقة نقاش حول سياسات التعليم المستجيب للنوع الاجتماعي ومتابعة التزامات قمة تحول التعليم في أفريقيا.

و اختتم الحوار الرفيع المستوى الثامن بالإجابة على الأسئلة موجهة للوزراء و كبار المسؤولين المعنيين بالتعليم و النوع الاجتماعي في أفريقيا.

و كان للأخ خطري أدوه مداخلة في اطار الحوار الرفيع المستوى الثامن، شكر فيها البلد المضيف، أثيوبيا، على كرم الضيافة و حسن الاستقبال، معبرا عن تقديره لجهود مفوض التعليم المتواصلة في سبيل ما تحقق من مكاسب في مجال العمل الافريقي في مجال التعليم و العلوم و التكنولوجيا و الابتكار الذي تكلل بموافقة القادة الأفارقة على جعل 2024 سنة خاصة بالتعليم في إفريقيا.

و قد ركز الوزير في مداخلته على التجربة الصحراوية الرائدة في مجال تعليم الفتيات و النساء الصحراويات في ظل وضعية اللجوء، بالإضافة الى الصعاب و التحديات التي تعتري ذلك.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: