المخابرات المغربية في قلب فضيحة تجسس بهولندا …

بدء محاكمة مسؤول في المخابرات الهولندية متهم بتسريب أسرار خطيرة للمغرب.
قالت تقارير إعلامية، أن محكمة روتردام بهولندا شرعت، أمس الأربعاء، في محاكمة مواطن هولندي من أصل مغربي بتهمة تسريب معلومات حساسة إلى المخابرات المغربية.

وكان المتهم يشتغل ضمن المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، وهو رجل يبلغ من العمر 64 عاما، وكان يعمل مترجما للغة العربية ومحللا كبيرا في وحدة استخباراتية. ويُعتقد أنه قام بتسريب وثائق تحتوي على أكثر من 928 من أسرار الدولة من وحدات الشرطة التي تركز على مكافحة الإرهاب والتطرف

وألقت السلطات القبض على المتهم في مطار شيفول في أكتوبر 2023 أثناء سفره إلى المغرب. وبحسب وسائل إعلام فقد عثر بمنزله على 300 حامل بيانات، تحتوي في المجموع على 65 تيرابايت من البيانات (أي ما يعادل 11.5 مليار صفحة بحجم A4 تقريبًا).

ونقلت صحيفة “دي تليخراف” عن النيابة العامة قولها، خلال جلسة استماع أولية للمشتبه فيه المذكور، أن هذا الأخير ضبطت لديه حوالي 928 وثيقة، بما في ذلك 345 وثيقة من الخدمة السرية AIVD و65 وثيقة من المخابرات العسكرية MIVD.

و تناولت الصحافة الهولندية و الأوروبية بإسهاب، مبرزة لن الأمن الهولندي و الأوروبي أصبح مهددا، و قالت كبرى الجرائد الهولندية أمس “أنه تم تسريب 46 تيرابايت من البيانات الأمنية وآلاف الوثائق السرية والمخابرات المغربية في قفص الاتهام”.


بدأ القضاء الهولندي أولى جلسات الاستماع في القضية التي هزت الرأي العام الأوروبي وأحدثت زلزالا سياسيا في هولندا عقب تفكيك شبكة تجسس مغربية في هولندا يديرها موظف في جهاز أمني حساس من أصول مغربية قام رفقة شركائه بنقل معلومات جد هامة للمغرب.
وكان مكتب المدعي العام الهولندي، قد أعلن قبل قرابة السنة الإطاحة ب “عبد الرحيم. م”، 64 عاما، والمقيم في روتردام، بشبهة قيامه بالتجسس لصالح المغرب وتسريب أسرار أمنية جد دقيقة ،وفق تفاصيل أوردتها الصحافة الهولندية نقلا عن مصادر قضائية ،فإنه أثناء عملية إلقاء القبض على أحد الموظفين من أصول المغربية من قبل المخابرات الهولندية تم العثور داخل شقته على 46 تيرابايت من البيانات ، و 928 وثيقة تحمل طابع سري جدا،حسبما صرح ممثلو الادعاء خلال أول جلسة استماع علنية في القضية بمحكمة روتردام الهولندية وفق مقال قامت برجمته بوابة الجزائر الإخبارية
وقال المدعي العام في قاعة المحكمة في روتردام إن الوثائق شملت 345 وثيقة من وكالة المخابرات المدنية الهولنديةو 65 وثيقة من جهاز المخابرات العسكرية الهولندية ووثائق أخرى في خانة سري جدا

‏و يشتبه في قيام الموقوف ذو الأصول المغربية بتسريب معلومات ووثائق إلى المخابرات المغربية
و أوضح المدعي العام الهولندي أن الحجم الإجمالي للبيانات “يساوي حوالي 11.5 مليار ورقة و سيستغرق التحقيق في جميع هذه الوثائق وغربلتها وقتا طويلا
وقال المدعي العام إنه من المؤكد أن مئات من هذه الوثائق تحتوي على أسرار الدولة.

معالجة الصحافة الهولندية للموضوع:

https://www.bladna.nl/nctv-medewerker-marokkaanse-spion-schiphol-aangehouden,53605.html

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: