امريكا : النزاع في الصحراء الغربية “طال أمده بما يكفي”

أكدت سفيرة الولايات المتحدة بالجزائر، إليزابيث مور أوبين، أن النزاع في الصحراء الغربية “طال أمده بما يكفي”، مشيرة إلى أن واشنطن تدعم الوصول إلى حل سياسي لهذا الملف في إطار الأمم المتحدة من خلال عمل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا.

وقالت السفيرة في حديث مع جريدتي “الوطن” و “الخبر” أن “هذا الصراع استمر لفترة طويلة بما يكفي، إن 47 عاما فترة طويلة بالنسبة للشعب الصحراوي”، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة “تتفق على ضرورة منح ستافان دي ميستورا المجال والفرصة للعمل من أجل التوصل إلى حل سياسي للوضع في الصحراء الغربية”.

وبخصوص موقف الولايات المتحدة من الأزمة الليبية، أكدت الدبلوماسية الأمريكية أن واشنطن تتفق مع مقاربة الجزائر فيما يتعلق بضرورة أن يكون حل الأزمة داخل البلاد، كما تتفق على إجراء الانتخابات وإخراج القوات الأجنبية من البلاد.

وأضافت : “كما هو الحال في منطقة الساحل، للولايات المتحدة والجزائر وجهة نظر متشابهة جدا بخصوص الوضع في ليبيا. ونحن نتفق على أن يكون الشعب الليبي قادرا على تقرير حكومته و مستقبله”.

وتابعت أن “الولايات المتحدة تتفق أيضا على أن القوات الأجنبية تعمل على زعزعة الاستقرار و لا تساعد الشعب الليبي في أن يتمكن في تقرير مستقبله”، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة و الجزائر “تتحدثان بشكل متكرر حول هذا الأمر”.

وفيما يتعلق بالوضع في فلسطين، قالت سفيرة الولايات المتحدة بالجزائر أن بلادها “تدعم بشكل كامل حل الدولتين، وتشعر بقلق بالغ إزاء الوضع الإنساني في قطاع غزة”.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: