سلطات الاحتلال المغربي تواصل بطشها بالنساء الصحراويات وتقطع مصادر رزقهم

تستمر دولة الاحتلال المغربي دون كلل في قمع النساء الصحراويات بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية بهدف اجتثاث الاحتجاج السلمي الرافض للاحتلال الغير الشرعي ، مستعملة في ذلك آلية الضغط والعقاب الجماعي من خلال قطع رواتبهن دون ادنى سند .

ومنذ فترة طويلة تعتمد سلطات الاحتلال المغربي بالسمارة المحتلة على سياسة طرد الصحراويين من العمل وقطع رواتبهم، واستمر دون انقطاع بعد ان اقدمت شهر ديسمبر الجاري على قطع رواتب كل من :

  • مريم منت ايعيش .
  • امعيزيزة الحافظ بوعيلا .
  • اگاه مولودة خطري .
  • اعزيزة الحيداني .
    على خلفية المشاركة في استقبال المعتقل السياسي المفرج عنه حمدن اباعلي .

ومعلوم أن المدن المحتلة من الصحراء الغربية محاصرة منذ سنة 2014 اعلاميا وحقوقيا ، إذ ان المنظمات والهيئات الحقوقية الدولية ووسائل الإعلام والمراقبين الدوليين ويمنع دخولهم والوقوف على واقع حقوق الانسان بالصحراء الغربية بما فيها المفوضية السامية لحقوق الانسان رغم ان قرارات مجلس الامن تنص في توصياتها الى تسهيل زيارتها اليها ،كما يتم منع اي احتجاج سلمي مهما كان حجمه، حيث يتعرض الصحراويين للقمع خلال وقفاتهم الاحتجاجية ويحاصرون بشتى أجهزة القمع.

تسعى دولة الاحتلال المغربي من وراء قمعها ذاك، إلى فرض امر واقع على الصحراويين يسمح بمواصلة استنزاف ثروات الصحراء الغربية الهائلة، والعمل على إفقارهم للتاثير على قناعتهم السياسية المتمسكة بحق تقرير الشعب الصحراوي الغير قابل للتصرف .

وفي ماي من سنة 2017 تم عزل الناشط الحقوقي – حمادي الناصري من عمله .
وفي ماي 2019 تم توقيف راتب كل من:

  • جودا گبل بناهي .
  • الادريسي اغليجيلها الولي .
  • نظيرة ميلد .
  • الحنافي لبصير .
    ولم تتم تسوية اوضاعهم منذ ذلك التاريخ رغم المراسلات والاشكال الاحتجاجية السلمية التي قاموا بها .

هذا النشاط الحقوقي والنضالي هو ما تسعى سلطات الاحتلال إلى إيقافه عبر عزلهم عن القاعدة واستنزافهم وارهاقهم ماديا .

إن منظمة شمس الحرية لحماية المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان،، تعبر عن تضامنها المطلق مع النساء الصحراويات ضحايا قطع رواتبهن التعسفي.كما تؤكد المنظمة ، أن القمع والحصار، لا يمكنهما ثنيهن عن مواصلة مسيرتهن النضالية.

وتناشد كافة المنظمات الحقوقية الصحراوية والدولية ووسائل الإعلام والقوى الديمقراطية إلى ادانة المقاربة القمعية الممنهجة التي تعتمدها دولة الاحتلال المغربي ضد الصحراويين .

عن المكتب التنفيذي لمنظمة شمس الحرية لحماية المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.
28 دجنبر 2023.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: