ألمانيا: المؤتمر السنوي لشبيبة الحزب الاشتراكي الديمقراطي يصادق على مقترحات ومطالب حول الصحراء الغربية

صادق المشاركون في المؤتمر السنوي لشبيبة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني بالأغلبية, على مقترحات ومطالب حول الصحراء الغربية, سيتم احالتها الى مؤتمر الحزب المرتقب عقده في ديسمبر القادم.

وصادق المشاركون في المؤتمر السنوي لشبيبة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني بالأغلبية, على مقترحات ومطالب حول الصحراء الغربية تقدم بها أعضاء شبيبة الحزب بمنطقة ساكسونيا, بما يعني أنها ستحال إلى مؤتمر الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي سيتم عقده من 8 حتى 12 ديسمبر.

وتضمنت المقترحات والمطالب التي تمت المصادقة عليها, مناشدة الحكومة الألمانية بدعم اجراء استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي المتفق عليه, تحت إشراف الأمم المتحدة و ايضا حث الاتحاد الأوروبي على عدم الموافقة على أي اتفاقيات أخرى تشمل الصحراء الغربية, و احترام أحكام محكمة العدل الأوروبية التي أعلنت أن جميع الاستثمارات بالصحراء الغربية غير شرعية ومخالفة للقانون الدولي.

كما طالب المشاركون بوقف التعاون الاقتصادي للحكومة الألمانية مع المغرب بشأن الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية, بما يعني أن حوالي 15 شركة ألمانية يجب أن تتخلى عن مشاريعها وعقودها في الأراضي المحتلة.

كما دعت الحكومة الألمانية الى العمل من أجل الاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و ايضا الى ممارسة الضغط في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من أجل الحصول على تفويض لمراقبة أوضاع حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وخلال المؤتمر الذي اختتم امس الاحد بمدينة “ابراون اشفايغ” الألمانية, ألقت ممثلة اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب بالبلاد, أخديجة محمد بداتي, كلمة تطرقت فيها إلى انتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية على يد دولة الاحتلال المغربي, والنهب الممنهج للثروات الصحراوية بالتواطؤ مع شركات أجنبية, من بينها شركات ألمانية.

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: