وفد صحراوي يجري لقاءات وينشط نقاشا مفتوحا حول القضية الصحراوية بفنلندا

اجرى وفد صحراوي يضم كلا من الأخ ابي بشراي البشير عضو الأمانة الوطنية السفير المكلف بأوروبا والاتحاد الاوروبي والأخت محفوظة رحال ممثلة الجبهة بفنلندا خلال يومي الاثنين والثلاثاء 28 و 29 نوفمبر الجاري العديد من اللقاءات الثنائية في فنلندا مع ممثلين رسميين ونواب من البرلمان الفلندي ومراكز دراسات وبعض المسؤولين الحزبيين من التحالف الحاكم في فنلندا.

وسمحت هذه اللقاءات بالاطلاع على آخر تطورات القضية الوطنية والمخاطر المحدقة بالمنطقة نتيجة لمواصلة المملكة المغربية استهتارها بالقانون الدولي و تقاعس الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي عن اجبار الرباط على احترام التزاماتهما الدولية والسماح بتصفية الاستعمار من الاقليم.

كما نشط الوفد الصحراوي، بمقر محطة السلام الفنلدنية نقاشا مفتوحا مع بعض النشطاء وجمعيات المجتمع المدني وأصدقاء القضية رفقة اعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد في هلسنكي.

النقاش المفتوح شمل عرضا عن النزاع وعن وضع الانسداد الحالي والتحديات الخطيرة الماثلة الآن ومسؤولية الدول الاوروبية بشكل فردي وجماعي ازاء معاناة الشعب الصحراوي وتأجيل ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

الوفد الصحراوي توقف بكثير من التفصيل عند قرارات المحكمة الاوروبية وآفاق القرار القادم وما يمكن ان يقوم به المواطن الفنلندي لضمان تطبيق القرار واحترام القانون الاوروبي وحقوق الانسان والشرعية الدولية في الصحراء الغربية.

وتعتبر فنلندا احدى دول الشمال الاوروبية المعروفة تقليديا بمواقفها الداعمة لقضايا التحرر وحقوق الشعوب في تقرير المصير واحترام حقوق الانسان في العالم.(واص)

شارك الموضوع
%d مدونون معجبون بهذه: